» Risk of hypertension with multicystic kidney disease  » ماهي علاقة السمنة بالأزياء لدى السيدات الخليجيات؟  » توافق صفاتك الجسدية مع صفات شريك حياتك دليل على نجاح حياتك الزوجية  » كيف يتعلم التلاميذ من مثل هكذا مدرسين؟  » طفلي (3- 6 سنوات) لا يأكل فماذا أفعل له؟  » لا سكينة.. يا سكينة ..!!  » مبارك يا صبريه ..!!  » رضا الله من رضا العبد  » هذا رزقك ياعبيد ..!!  » لماذا الختان؟  
 

  

صادق العمران - 23/02/2008م - 6:21 م | مرات القراءة: 1751


علي مدير محبوب في عمله ، يديره باتقان و لا يغفل الجانب الانساني في إدارته و لهذا فهو يتفقد أمور مرؤوسيه يوميا و يسأل عنهم و في يوم من الأيام و كعادته

دخل المدير متسائلا..
أين الموظفة شهزل؟ هل تأخرت كعادتها؟
فأجابته إحدى الموظفات..


بل هي هنا يا سيدي لكنها متعبة و يبدو عليه علامات المرض..
يا لتعاسة شهزل فالمرض لا يفارقها أكثر من اسبوع واحد..
هل هي مصابة بالأنيميا المنجلية؟!!
قد يكون ذلك يا سيدي فلم اسألها من قبل..
لا بأس أين هي الآن..


ذهب إليها في المكتب المجاور فوجد وجه إنسان متورم ملون بالبقع الخضراء و الزرقاء و السوداء
سألها مابك يا شهزل؟..
أجابته بكلمات غير مفهومة اختلطت مع بكائها الشديد
هل من خطب ..اهدئي و افهميني ما الذي حصل؟!!

زوجي؟!!
نعم..مابه زوجك؟

يضربني يومياً!!
يضربك
لماذا؟

يعود مخمورا لا يعي ما يفعل و يضربني و يضرب ابنته و نحن على هذا الحال منذ أن تزوجنا و لأكثر من خمسة عشر سنة ..

و هل تحدثت مع أحد من أهلك بهذا الخصوص؟
لا ..لم أفعل...فنحن لا أقارب لنا في هذه المنطقة..

لا بأس أريد أن أقدم لك المساعدة..فكيف يمكنني ذلك؟
شكرا سيدي الرئيس ..كل ما أتمناه أن لا يتم طردي من هذا العمل على الرغم من كثرة غيابي و تأخري فهو المصدر الوحيد الذي يعيلني و أصرف به على ابنتي الوحيدة..أما ما يحصل عليه من وظيفته العسكرية فيصرفه على الخمور و المخدرات..

سأفعل نا بوسعي إن شاء الله لكن يجب أن تضعي حدا لهذا الأمر فهو يشكل خطرا عليك و على ابنتك و مستقبلكم جميعا..

نعم سيدي سأتصل بأهلي في بلدنا و سأخبرهم بذلك
و أنا سأرفع تقريراً لشعبة الشؤون الاجتماعية للنظر بما يمكن لهم أن يقدموه من أجلك..
أنت اليوم إجازة..و لمدة 3 ايام أرجو أن نراك بعدها بأفضل حال..

قدمت شهزل الشكر للمدير و خرجت من المكتب متجهة نحو المنزل..

مرّ أسبوع كامل على غياب شهزل و لم تعد للعمل..

ماذا حصل؟!!
أين شهزل يا ليلى؟
ألم تتصل بكم لتخبركم سبب انقطاعها عن العمل؟!!
أعطيتها ثلاثة أيام فقط لكن هاهي أكملت أسبوعا كاملا دون أن نراها أو نسمع منها عن سبب الغياب..

فجأة وصلت لمسامعه صوت خافت يقول:
- أنا أعرف لماذا غابت عنا سيدي ؟...
التفت إلى مصدر الصوت فرأى صديقة شهزل الحميمة و هي تتحدث بصوت خافت و مبحوح مختنقاً بعبرته..
- شهزل أدخلت مستشفى الـ.........مقاطعاً...
- هل ضربها زوجها مجدداً؟..
- لا..هذه المرة لم يستطع ضربها..لأنه مات..
- مات.. إنا لله و إنا إليه راجعون..كيف حدث هذ؟ هل تناول جرعة كبيرة من المخدر؟..
- سيدي..إن شهزل أدخلت مستشفى الصحة النفسية!!
- أحزنا عليه!!!!!!!!!!!
- كلا لكنها لم تحتمل الصدمة!!
- أي صدمة؟!!
- زوجها مات مقتولاً...
- يا إلهي..كيف حدث ذلك؟ أرجو أن لا تكون شهزل قد قتـ......
- سيدي..سأروي لك ماحدث كما سمعته..

بينما كانت شهزل هنا بمقر العمل في آخر يوم رأيتها فيه ..عاد زوجها للمنزل باكراً على غير عادته
و دخل لغرفة نومه فوجد ابنته في حضن أحد أصدقائه ممن يعربد معهم و يشرب المسكرات..
فاشتاط غضبا و انهال على صديقه بالضرب و حاول قتله خنقاً..

صرخت البنت كثيرا تتوسل لأبيها بترك عشيقها المزعوم و عدم المضي في خنقه لكن والدها لم يستجب..

أخذت مسدس والدها المعلق في حزام بنطاله العسكري هددته بإطلاق النار لكن و في ثورة غضبه لم يستمع لها ..أطلقت رصاصة أصابت رأس والدها فأردته قتيلاً في الحال ..أصيبت البنت بحالة هيستيرية و ظلت تصرخ كثيراً..في هذه الأثناء دخلت شهزل فرأت هذا المنظر البشع و منذ ذلك الحين لم تنطق بحرف..لكنها تبتسم حينا و تبكي في حين آخر..

و انتهى بها المطاف في المستشفى و هي تعيش على هذا الحال منذ ذلك اليوم..

- لاحول و لا قوة إلا بالله..

انتهى

شاكراً و مقدراً



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!