» Risk of hypertension with multicystic kidney disease  » ماهي علاقة السمنة بالأزياء لدى السيدات الخليجيات؟  » توافق صفاتك الجسدية مع صفات شريك حياتك دليل على نجاح حياتك الزوجية  » كيف يتعلم التلاميذ من مثل هكذا مدرسين؟  » طفلي (3- 6 سنوات) لا يأكل فماذا أفعل له؟  » لا سكينة.. يا سكينة ..!!  » مبارك يا صبريه ..!!  » رضا الله من رضا العبد  » هذا رزقك ياعبيد ..!!  » لماذا الختان؟  
 

  

31/01/2008م - 3:32 ص | مرات القراءة: 990


هل خف الألم ؟

هل نسيناك؟

فاجأتني ياسهل

بك عرفت امور كثيرة لم أكن اعرف انها بهذا العمق في نفسي

مرضك وخطورته اذهلني لأيام نزع من داخلي ما تبقى من ابتسامة كنت اغالب به كآبة الدنيا

ابتسامة استمدها من داخل نفسي عندما أرى امثالك ممن يجعل الناس يبتسمون وهو في قمة الحزن
بل يخرجون أفضل ما لديهم عندما يكونون في قمة الألم .

كل من عرفك يرى أن هناك شبها بينك وبينه في جهة فيظن انه بعض منك أو أنك بعض منه

تعال الآن اخبرك كيف مرت الأيام منذ أن عرفت بمرضك وحتى اسلمت الروح واحتواك التراب هادئا مستقرا بعد رحلة سريعه مابين الصحة والمرض والموت

هل استطيع ان أصف هذه الأيام "؟

لا اعتقد لأن القلم ينحني في يدي ويذوب حزنا وألما

هل جربت أن تعيش وأنت تنتظر معجزة كل قوانين الطبيعة تقول أنها لا يمكن ان تحدث؟

ومع ذلك أنت تخادع نفسك وتنتظرها

كل يوم تتصل بالطبيب يرتجف قلبك وانت تضرب الارقام مابين الياس والرجاء
تتامل أن يقول تحسن وضعه
وتخاف أن يقول لك مات فتتردد هل تكمل الاتصال ام تقطعه

هل جربت اليأس وانتظار النهاية وأنت في قمة الاستسلام ؟؟

امواج من الاحزان تغطيك وانت تتذكر مواقف ولحظات وكلمات هذا العزيز وتعلم انها ايام ويغيبه الثرى عنك إلى الأبد

هل جربت أن تكتم حزنك لأن من حولك لن يستوعب حقيقة هذا الحزن أو يتفهمه؟

لازلت افتح هجر واتوقع ان أرى لك موضوعا جديدا أو استلم منك رسالة

سهل

واهم من يعتقد أن الروح الأنسانية لا يمكن أن تألف روحا أخرى في أقصى درجات الشفافية والطهر والإنسانية المجردة من كل غرض

وأن تشعر بالفرح والألم لها مع انها لم تلتقيها في الواقع

بمرضك وموتك جعلتني أدرك أن هجر كيان حي فيه كل الروابط الإنسانية الواقعية والخارجية

بكل صدقها وطهرها في اجمل صورها فاللألم لفقد أبن هجري أو اخ هجري أو أبنه هجرية أو أخت هجريه حقيقي ومؤلم كفقد الابن الحقيقي

اعذرني لو لم أحسن التعبير فلا زالت الدموع تجري إذا توجهت بفكري إليك
ولازال ألم فقدك ساخنا في قلبي لم يبرد بعد

ولازلت في كل مجلس اذكرك

هنيئا لك
جعلتني اشتهي ان أموت كي أرى هل سيفتقدني الناس في هجر كما افتقدوك



احاول ان ابتسم من بين الدموع

لأنك علمتني اشياء كثيرة مع الاسف لا استطيع ان اشارك الناس في الكثير منها

لأنها عميقة بعمق النفس البشرية واسرارها


تدري اجمل مافي الأمر

ان سهل ارتبط بكلمة شيء

بكل ماتعنية هذه الكلمة لك

وبكل ماتعنيه لكل منا

فكل منا يريد أن يكون شيء أو بعض شيء


لم تغب ياسهل فكيف ننسى الحاضر في القلوب

 

أم علي - زهر الياسمين 



التعليقات «2»

أبومنتظر الأحسائي - الأحساء [الإثنين 04 فبراير 2008 - 6:41 م]
أحسنت أختي أم علي
فلقد أجدت وصف مشاعرنا ، ومدى حزننا لفقد هذا العزيز الغالي.
هل ننساه .. !!
كيف ينسى الأخ المفجوع أخاه؟
بل إن كل هذه الصرخات الهجرية التي دوت بفقده ، لهي " شيء " من حزننا عليه.
رحمك الله يا سهل... فإن فقدك ليس بالسهل.
شذى الهدى - جده [الجمعة 01 فبراير 2008 - 7:06 م]
حقا فقد سهل لا زال مؤلما ، يطعن في القلب في كل لحظة تمر فيها كلمة ( سهل ) و إن لم يكن المقصود بها

فلنحاول أن نكون ( شيئا ) مما كانه سهل أو ( بعض شيء )

حتى نحافظ على ذكراه متوقدة .