» Risk of hypertension with multicystic kidney disease  » ماهي علاقة السمنة بالأزياء لدى السيدات الخليجيات؟  » توافق صفاتك الجسدية مع صفات شريك حياتك دليل على نجاح حياتك الزوجية  » كيف يتعلم التلاميذ من مثل هكذا مدرسين؟  » طفلي (3- 6 سنوات) لا يأكل فماذا أفعل له؟  » لا سكينة.. يا سكينة ..!!  » مبارك يا صبريه ..!!  » رضا الله من رضا العبد  » هذا رزقك ياعبيد ..!!  » لماذا الختان؟  
 

  

19/03/2009م - 9:18 ص | مرات القراءة: 2263


دعت إدارة شبكة هجر الثقافية ، أعضاءها الكرام ، لحضور مجلس الذكر الحكيم ، يوم الخميس الماضي ، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل الفقيد حسين الحافظ ( سـهـل ) ، والذي وافته المنية في يوم الجمعة 25 من شهر ذي الحجة ، من عام 1428 هجري.


تميز اللقاء بعدد الحضور ( الذي تجاوز الـ 60 ضيفاً ) ، يتقدمهم شخصيات من عائلة الفقيد وأصحابه ، إضافة إلى ابني الفقيد ( علي ) و ( عبدالوهاب ) ، الذين استقبلا بحفاوة تامة من جميع الحضور.

بعد أداء صلاة المغرب والعشاء ، بدأ برنامج اللقاء ، بمجلس لقراءة القرآن الكريم ، حيث تسابق الأعضاء إلى إهداء كلام الباري عزوجل ، إلى روح الفقيد السعيد ...

بعد ذلك تقدم الرادود ( وليد الجميعي ) ليعرج بالحضور روحانياً في أجواء دعاء كميل بن زياد رضوان الله عليه ، والذي علمه إياه سيدنا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ....

بعد ذلك ، استمع الجميع إلى مجلس حسيني ، قرأه ( الشيخ ناصر العمراني ) ، بصوت شجي ، وخطابة هادفة ، أدمعت أعين الحاضرين ، على مصاب أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...

بعد ذلك ، تمت زيارة الإمام الحسين عليه السلام ، زيارة جماعية ، تلتها زيارة الإمام الرضا عليه السلام ، وزيارة الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف ..

ثم ألقى الدكتور ( حجي الزويد ) كلمة أبوية ، دعا فيها الجميع إلى الاستفادة من الأجواء الروحانية في أواخر شهر ذي الحجة ، ومن خلال الأيام العاشورائية القادمة ..

اختتم الحديث ، بكلمة شكر ، تقدم بها عميد عائلة الفقيد ، الأخ - بوأيمن الحافظ - ، عبر فيها عن مدى فرحه وشكر العائلة الكريمة لشبكة هجر الثقافية ، وأعضائها ، لهكذا وفاء ومودة للفقيد الراحل / حسين الحافظ ( سهـل ) .

بعد ذلك ، تناول الزوار مأدبة العشاء ، الخاصة بتكريم ضيوف الفقيد الراحل ، في مناسبة ذكرى رحيله السنوية الأولى .

بعد تناول وجبة العشاء ، كانت الاستراحة المفتوحة ، لجميع الأعضاء ، للتعارف وتبادل أطراف الحديث الأخوي .

رحمك الله يا أبا علي ، فلقد جمعت قلوب محبيك ، حتى بعد رحيلك ، فانظر لهم كيف تسارعوا لتأبينك وإظهار مشاعر الوفاء لروحك الطيبة ، في هذه المناسبة الأليمة.

علي

عبدالوهاب

علي وعبدالوهاب

وحسن

وقرآن

والخال

الجميعه

حسينية

حجي

بوأيمن

ناس

ايضا

جميعا

 ناس وناس

أطفال

أحمد



التعليقات «1»

كنت في القلب - [السبت 21 مارس 2009 - 3:01 م]
رحمك الله يا أبا علي ، فلقد جمعت قلوب محبيك ، حتى بعد رحيلك ، فانظر لهم كيف تسارعوا لتأبينك وإظهار مشاعر الوفاء لروحك الطيبة ، في هذه المناسبة الأليمة.