» Risk of hypertension with multicystic kidney disease  » ماهي علاقة السمنة بالأزياء لدى السيدات الخليجيات؟  » توافق صفاتك الجسدية مع صفات شريك حياتك دليل على نجاح حياتك الزوجية  » كيف يتعلم التلاميذ من مثل هكذا مدرسين؟  » طفلي (3- 6 سنوات) لا يأكل فماذا أفعل له؟  » لا سكينة.. يا سكينة ..!!  » مبارك يا صبريه ..!!  » رضا الله من رضا العبد  » هذا رزقك ياعبيد ..!!  » لماذا الختان؟  
 

  

17/09/2008م - 10:20 م | مرات القراءة: 1647


1- أشد حالات القصور الكلوي تحدث في نسبة 30% من مرضى النوع الأول من السكر و حوالي من 10-40% من مرضى النوع الثاني من السكر.

2- نظرا لأن مرض السكر يعرض أوعية الدم الدقيقة للإصابة، فإن ذلك يتسبب ايضا في تلف انسجة الكلية بصورة دائمة و بالتالي حدوث ما يعرف بالقصور الكلوي
3- من أول علامات الإصابة بالقصور الكلوي هو زيادة نسبة الألبيومين في البول بشكل ملحوظ
4- إن الإحتفاظ بضغط الدم في مستواه الطبيعي بمساعدة مثبطات انزيم ACE هو من أهم العوامل التي تساعد على تقليل فقد الكلى لقدراتها الوظيفية
5- هناك عوامل أخرى يمكن ان تؤدي الى الإصابة بالقصور الكلوي منها انسداد مجرى البول و التهاب المسالك البولية و بعض الأدوية (خاصة المسكنات)
6- يمكن اكتشاف اصابة الكلى الناتجة عن مرض السكر في مرحلة مبكرة و ذلك عن طريق فحص البول. ومن أهم و أفضل الطرق للتعرف على حالة الكلية الصحية هو اجراء فحص الدم (فيما يتعلق بالكرياتينين و اليوريا)
7- من علامات اصابة الكلى حدوث تورم في منطقة الكاحل و الساق و كذلك زيادة عدد مرات التبول أثناء الليل بالإضافة الى ارتفاع ضغط الدم و نقص كمية الإنسولين اللازمة للتحكم في نسبة السكر بالجسم
8- يمكن معالجة مراحل القصور الكلوي النتأخرة عن طريق عملية زراعة الكلى أو العلاج بالديلزة الدموية او الصفاقية. تعتمد طبيعة العلاج على الصحة العامة للمريض و نوع و طبيعة حياته. يمكن لخطة العلاج أن تشمل عدد من هذه الخيارات في نفس الوقت او خلال مراحل مختلفة
9- يعتبر إتباع نظان غذائي معين بالنسبة لمريض السكر هو أمر في غاية الأهمية يساعد على تحقيق نتائج ايجابية في كل حالات مرضى السكر.


التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!