» Risk of hypertension with multicystic kidney disease  » ماهي علاقة السمنة بالأزياء لدى السيدات الخليجيات؟  » توافق صفاتك الجسدية مع صفات شريك حياتك دليل على نجاح حياتك الزوجية  » كيف يتعلم التلاميذ من مثل هكذا مدرسين؟  » طفلي (3- 6 سنوات) لا يأكل فماذا أفعل له؟  » لا سكينة.. يا سكينة ..!!  » مبارك يا صبريه ..!!  » رضا الله من رضا العبد  » هذا رزقك ياعبيد ..!!  » لماذا الختان؟  
 

  

صادق العمران - 17/09/2008م - 10:04 م | مرات القراءة: 1649


الإفطار الصحي


1 ـ بدء الفطور بقليل من الحساء، ويفضل تناوله مع حبة أو حبتين من التمر أو سكر العنب، لأن السكاكر الأحادية سريعة الامتصاص لتعوض ما فقده الإنسان من طاقة. ولا ينصح بهذه المرحلة شرب كميات كبيرة من الماء أو العصير لكي لا تمتلئ المعدة.
2 ـ الاستراحة لفترة قصيرة، ثم بعدها تناول الوجبة الرئيسية، لكن بكمية معتدلة، لئلا يحدث توسع في المعدة، ينتج عنه الألم والمغص البطني.
3 ـ يفضل أن تتضمن الوجبة الرئيسية نوعا واحدا من الطعام، أو عدة أنواع متقاربة الفصيلة، وذلك لئلا يحدث تلبك معوي وعسرة في الهضم.
4 ـ ينصح بتفادي المواد الدسمة قدر الإمكان واستخدام الزيوت الخفيفة في الطبخ.
5 ـ ينصح بالاعتماد على الفواكه والملينات لتسهيل عملية الهضم.
ما بين الفطور و السحور
يجب أن لا يجلس الإنسان بحالة خمول في الفترة ما بين الإفطار والسحور، بل عليه أن يمارس الرياضة، لكي يزيد من نشاط وحركة الأمعاء، ولكي ينظم فيزيولوجيا الهضم.
إضافة إلى ذلك على الإنسان أن يتخلص من مقادير الطاقة الزائدة التي يمكن أن يتناولها أثناء فترة الإفطار، فمعظم الناس يأخذون ضعف ما يحتاجه الجسم في تلك الوجبة، لأن منعكس الإشباع الدماغي يحدث متأخرا.
وممارسة الرياضة في تلك الفترة، تساعد الشخص على الاسترخاء أثناء اليوم التالي خلال فترة الصيام، لأن الرياضة تزيد من إفراز مادة الاندروفين الداخلي في الجسم، إضافة إلى أنها تزيد شهية الإنسان في فترة السحور، لكي يبدأ صيامه في اليوم التالي بمخزون جيد من الطاقة.
ويرى بعض الخبراء أن تناول بعض السكريات خلال هذه الفترة مفيد من أجل زيادة كمية الطاقة وتسهيل عمليات الهضم.


السحور
والسحور هو وجبة مهمة لمواجهة فترة طويلة من الصيام لذلك يجب تناول أغذية بطيئة الهضم في هذه الوجبة مثل البروتينات وبعض النشويات التي تحتوي على زيوت نباتية. ويجب عدم ملء المعدة بالسكاكر خاصة الأحادية لأن امتصاصها وهضمها سريع حيث تفرغ المعدة بسرعة. كذلك يمكن أخذ كمية من الأغذية الغنية بالألياف وبعض البروتينات. ولا ينصح بالنوم مباشرة بعد وجبة السحور.

نظام غذائي لما بعد رمضان
الإفطار: 2‏ ملعقة جبن‏ أو بيضة مسلوقة‏ مع قطعة من خبز التوست‏.‏
الشاي أو القهوة يمكن تناول أي كمية منها ولكن بدون سكر‏، كما يمكن استعمال بدائل السكر مخفضة السعرات‏، أما بالنسبة لمن يفضلون استخدام الحليب فيمكن إضافة ملعقتين شرط أن يكون خالي الدسم‏.‏

الغذاء‏:‏ فيكون البدء بكوبين من الماء ثم بتناول طبق سلطة شرط أن يكون خاليا من الجزر ولا يضاف له أي زيوت‏، معه طبق خضار ‏خال من الزيوت أيضا، وقطعة لحم أو ربع دجاجة أو سمكة متوسطة‏، كما يمكن تناول‏3‏ ملاعق أرز، وبعد الغذاء بساعتين يمكن تناول بعض الفواكه.‏
العشاء‏:‏ كوب حليب منزوع الدسم مع ملعقة مربى صغيرة أو عسل.

إعداد بتصرف


التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!