» Risk of hypertension with multicystic kidney disease  » ماهي علاقة السمنة بالأزياء لدى السيدات الخليجيات؟  » توافق صفاتك الجسدية مع صفات شريك حياتك دليل على نجاح حياتك الزوجية  » كيف يتعلم التلاميذ من مثل هكذا مدرسين؟  » طفلي (3- 6 سنوات) لا يأكل فماذا أفعل له؟  » لا سكينة.. يا سكينة ..!!  » مبارك يا صبريه ..!!  » رضا الله من رضا العبد  » هذا رزقك ياعبيد ..!!  » لماذا الختان؟  
 

  

27/08/2008م - 9:45 م | مرات القراءة: 1457


كشف رئيس بلدية الأحساء بالإنابة المهندس عبدالله العرفج، عن دعم عربي تلقته «واحة الأحساء» في عملية التصويت لاختيارها ضمن المسابقة العالمية لعجائب الطبيعة السبع، ما أهلّها للوصول إلى المركز التاسع إلى الآن.
وقال: «إن موقع لجنة التصويت استضاف أشقاء من دول عربية عدة، قدموا أصواتهم لمساندة الأحساء في هذا المسابقة»، مضيفاً ان «مقيمين عرب ومسلمين في السعودية زاروا الموقع وصوتوا لصالح الأحساء». وذكر ان «هذا الأمر يُثلج الصدر، ويعكس اللحمة التي تعيشها الأمة العربية». وسلّط العرفج في لقاء أجرته معه الإذاعة السعودية في جدة، الضوء على «ترشح الأحساء للمنافسة في المسابقة، التي ترعاها منظمة «العالم الجديد»، بالتنسيق مع هيئة «الأمم المتحدة» ممثلة في «اليونسكو».

وأبان أن اختيار الأحساء في المسابقة التي يُشارك فيها 300 موقع حول العالم، «جاء من جانب مجموعة من الخبراء والمختصين العالميين، لاعتبارات طبيعية عدة، منها كونها أكبر واحة في العالم، ولتواجدها في قلب الصحراء، وللعدد الكبير من النخيل الموجودة فيها (ثلاثة ملايين نخلة)، ولوجود جبل القارة ذي المناخ الطبيعي العجيب، وأيضاً لوجود العيون التي تشتهر بها الأحساء منذ الأزل، ومقوماتها السياحية الأخرى».
وأبان ان لجنة للتصويت لـ»واحة الأحساء»، التي تشارك فيها البلدية وجهات أهلية عدة، تهدف إلى «توحيد الجهود لدعم الأحساء في المسابقة، وحشد الطاقات والهمم لحصد المزيد من الأصوات»، مشيراً إلى أن المسابقة «تتكون من مرحلتين، تعتمد الأولى على عدد الأصوات المسجلة لكل موقع، وعلى ضوئها يتم تمركز المواقع في الترتيب العام، ويتم التصويت من طريق الدخول إلى الموقع الإلكتروني، بواقع بريد إلكتروني لكل صوت، ولا يُمكن تكرار التصويت تقنياً، وهذه ميزة تضاف للمسابقة، وتدلل على عدالتها، وتمنع التلاعب. وتتأهل من هذه المرحلة المواقع الـ21 المتصدرة في نهاية هذه السنة الميلادية. أما المرحلة الثانية وأعتبرها «الحاسمة»، كونها تتكون من 21 موقعاً فقط، ما يجعل المنافسة شديدة. كما أنها لا تعتمد على كم الأصوات وحسب، بل على تقارير فنية تُرفع من جانب خبراء سيجرون مسوحاً ميدانية على المناطق المتأهلة، وفق معايير عالمية، يتحدد على ضوئها تمركز المواقع السبع». وأوضح رئيس بلدية الأحساء بالإنابة، ان الموقع الإلكتروني الخاص بدعم الأحساء في المسابقة، «يحوي شروحاً لعملية التصويت باللغة العربية، وتم عمل نظام إلكتروني لاستقبال البريد الإلكتروني لكل من يرغب في التصويت للأحساء، للتسهيل على الراغبين»، مضيفاً «وجدنا تفاعلاً كبيراً، إذ وصل عدد المصوتين إلى أكثر من مئة ألف صوت عبر موقع البلدية. كما نفذت حملات إعلامية من خلال مهرجان «حسانا فله»، إذ تم تخصيص معرض البلدية المصاحب للفعاليات، لاستقطاب المصوتين من زوار المهرجان. وانتقل المعرض حالياً إلى أحد المجمعات التجارية، وهناك عدد من الخطط المدروسة يتم تنفيذها حالياً، منها استخدام الرسائل القصيرة، ورسائل البريد الإلكترونية، لمخاطبة شرائح المجتمع واستقطاب أكبر شريحة ممكنة من الأصوات».
إلى ذلك، قام فريق من قناة «الإخبارية»، بعمل تقرير تلفزيوني عن بلدية الأحساء، وأهم المشاريع التي تقام فيها، والخدمات التي تقدمها للمستفيدين. وبدأ الفريق بعمل جولات على مرافق الأحساء، والمشاريع القائمة، كالطرق والشوارع والأنفاق والمنتزهات. وأجرى مقابلات تلفزيونية مع رئيس بلدية الأحساء بالإنابة، تحدث خلالها عن أهم المشاريع والإنجازات والخدمات التي تقدمها البلدية للمواطنين والمقيمين، وسُبل تطويرها والارتقاء بها. وتناول الخطط التي تنفذها البلدية.


التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!